ثقافة الشاي

إنتاج الشاي، تخمير الشاي، حفل وفنون الشاي

ثقافة الشاي
36

قافة الشاي (بالإنجليزية: Tea culture)‏ هي الطريقة التي يتم فيها صناعته وإستهلاكه، وبالطريقة التي يتفاعل فيها الناس مع الشاي وايضاً بالجماليات المحيطة لشرب الشاي، ويشمل جوانب إنتاج الشاي، تخمير الشاي، حفل وفنون الشاي،المجتمع،التاريخ،الصحة، الأخلاق، التعليم وقضايا الإعلام والاتصال.

يستهلك الشاي عادة في المناسبات الاجتماعية وأنشأت العديد من الثقافات احتفالات رسمية التي تم عقدها لهذه الأحداث. و من هذه الأمثلة الغربية إقامت حفل الشاي وشرب الشاي في وقت الظهيرة. احتفالات الشاي، مع جذوره في ثقافة الشاي الصينية، وتختلف بين الدول الشرقية، مثل حفل الشاي الياباني أو الكوري.و مع ذلك، قد تختلف في التحضير، كما هو الحال في التبت، حيث يخمر الشاي عادة مع الملح والزبدة. الشاي يلعب دوراً مهم في بعض البلدان.

- إعلان -

نشرت الإمبراطورية البريطانية تفسيرها الخاص لشاي إلى السيادات والمستعمرات بما في ذلك المناطق التي تضم اليوم ولايات الهند وهونغ كونغ وباكستان والتي كان لديها مخصصات الشاي، وكذلك مناطق مثل شرق أفريقيا (العصر الحديث كينيا وتنزانيا وأوغندا)، والمحيط الهادي (أستراليا ونيوزيلندا) والتي لم يكن لديها مخصصات الشاي.

هناك مناطق مختلفة تفضل أنواع مختلفة من الشاي – الأسود، الأخضر، أو الصيني الأسود – وتستخدم منكهات مختلفة، مثل الحليب والسكر أو الأعشاب.درجة حرارة الشاي وقوة تركيزه يختلف أيضا على نطاق واسع.

- إعلان -

مصدر موسوعة أرابيكا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.